الصفحة الرئيسية
 

 

رسائل الادارة

 

كلمة الاخت لينا خميس مديرة المدرسة بيوم الشهيد 2016

تحتفل مدرسةُ الورديةِ ِ بيومِ الشهيد , الذي تتجلى فيه كلُ سماتِ التضحيةِ وحبِ الوطنِ وصون الوحدةِ الإمارتيةِ الفريدةِ ,ان يوم الشهيد الذي يعبر عن تضحيات شهدائها البواسل ومنبرا لتأكيد قوة شعب الامارات وتلاحمه والتعبير عن فخره واعتزازه بما قدمه أبناؤه من تضحيات في سبيل عزة وكرامة وأمن واستقرار الوطن.

إن اسرة الوردية تقدم التعازي الى شعب الامارات والى رئيس الدولة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والى ولي عهده الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والى جميع الشيوخ والحكام في دولة الامارات العربية المتحدة . وإن هؤلاء الشهداء احياء عند الله، تقول لنا الكتب السماوية لا تحزنوا كمن لا رجاء لهم لان انفس الصديقين فهي بيد الله الديان العادل الرحيم لا يمسها العذاب . ليسى كل يموت هو شهيدا ولكن الشهداة هي الدفاع عن أرض الوطن ليبقى اهله حرا طليقا . ( ونحن الآن نقف دقيقة صمت للصلاة عن أرواح الشهداء )

إن لله وإن إليه راجعون

 
 

كلمة الاخت لينا خميس مديرة المدرسة بيوم الشهيد 2015

تحتفي مدرسةُ الورديةِ الخاصةِ بيومِ الشهيد , الذي تتجلى فيه كلُ سماتِ التضحيةِ وحبِ الوطنِ وصون الوحدةِ الإمارتيةِ الفريدةِ , وتنعكسُ قوةُ الترابطِ الأخويِ الذي جمعَ قيادتَنا الحكيمةَ على تأسيسِ الاتحادِ وتحيقيقِ هدفِ استراتيجيٍ هام .

فنحنُ نحتفلُ بيومِ الشهيدِ تخليداً لهُ وتجديداً لميثاقِ العهدِ والولاءِ والانتماءِ لهذا الوطن الغالي وتخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحياتِ وعطاءِ شهداءِ الوطنِ وأبنائِه البررةِ الذين وهبوا أرواحهم لتظلَ رايةُ الإماراتِ خفاقةً عليةً تحتَ قيادةِ صاحبِ السموِ الشيخِ خليفةِ بن زايد آلِ نهيان رئيسُ الدولة حفظه اللًه .

ويعبرُ يومُ الشهيدِ عن تجذرِ قيمةِ الوفاءِ في المجتمعِ الاماراتي قيادةً وشعباً فالقيادةُ الرشيدةُ دائما تثمنُ تضحياتِ أبناءِ الوطن . وعطاءَهم في مختلفِ مواقعِ العملِ الوطني حيثُ ستظلُ دولةُ الإماراتِ بأبنائِها البررةِ عونا للأشقاءِ مهما كانت التضحياتُ . ليسَ من أجلِ أمنِها واستقرارِها فقط وإنما لشعوبِ المنطقةِ كافة .

فالأوطانُ تُبنى بسواعدِ الرجال ِوأصالةِ المبادِئ وشهامةِ المواقف فما تملكهُ الدولةُ من سجلٍ حافلٍ بالبطولاتِ والتضحياتِ سطورٍ عريقةٌ في كتابِ المجدِ والفداءِ وكوكبةٌ من الأ بطالِ الذين سموا بأرواحِهم إلى مرتبةً الشهادةِ ورجال أشاوسَ يفتدونَ وطنهم بدمائِهم وأرواحِهم جعلَ منها نموذجاَ فريداً في العطاء والتضحيةِ وحصناً منيعاً ضدَ كلِ الأطماع التي تحيقُ بالمنطقةِ
العربيةِ واحةَ أمن واستقرارِ وبلدَ محبةٍ للعالمِ والإنسانيةِ وساعياً إلى إحلالِ الأمنِ والاستقرارِ في جميعِ أنحاءِ العالم .

والقصدُ من الاحتفال بيومِ الشهيِد في مدرسةِ الورديةِ اليوم هو تذكرُ الأبطال الشهداءِ ,ونقلُ الدروسِ إلى أبنائِنا الطلبةِ والطالباتِ ليتعرفوا مدى التضحياتِ الكبيرةِ التي قدموها من أجلِ الوطنِ والولاءَ للقيادةِ الحكيمةِ . كما أن القوةَ والعزَ والأملَ والأمنَ الذي نتمتعُ به في حياتِنا اليومَ نتيجةً للرؤيةِ الهادفةِ للقيادةِ الرشيدةِ وحكمتِها .

وأتوجةُ في الوقتِ نفسهِ بالتحيةِ إلى القواتِ المسلحةِ الإماراتيةِ وأحصُ بالذكرِ الأبطال الذين يدافعونَ عن كرامةِ الامةِ وأمنِ الخليجِ العربي , فان رايةَ الوطنِ ستبقى خفاقةً عاليةً بفضلِ سواعدِ هؤلاءِ الأبطالِ وبفضلِ أدائهم وتضحياتِهم البطولية .

واخيرا إن اسرة الوردية تقدم التعازي الى شعب الامارات و نحن لا نحزن كمن لا رجاء لهم ولكن نفتخر بهم كونهم أبطال الوطن الذين سالت دماؤهم فداء وتضحية في أداء الواجب الوطني لتظل دولة الامارات منارة للعدل والحق . وإن هؤلاء الشهداء احياء عند الله، كونهم لبّوا نداء الوطن وقادته، ، وسيبقون دائما ابدا في قلوب من يسكن في هذه الدولة الحبيبة
دولة الامارات العربية المتحدة تحت راية صاحب السموِ الشيخِ خليفةِ بن زايد آلِ نهيان رئيسُ الدولة حفظه اللًه .
 

إن لله وإن إليه راجعون

 

 
 

كلمة ترحيبية بالمعلمات والطالبات بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد

الأخت لينا خميس - المديرة العامة للمدرسة

 

اخواتي الراهبات والمشرفات والمنسقات والمعلمات والطالبات أرحب بكم أجمل ترحيب وأحييكم تحية السلام فأهلاً و سهلاً بكم في بيتكم الثاني مرحباً بكم في مدرستكم العامرة بكم. كم يسرني اليوم أن أرى وجوهكم المشرقة ونظراتكم المتفتحة فألمح فيها حباً للعلم وتطلعاً للمعرفة وهمة وعزيمة ونشاطاً وأملاً باسماً في مستقبل مشرق بإذن الله .

طالباتي العزيزات إجازة ليست طويلة ولكننا استمتعنا بها وأرحنا الذهن وارتاح البال وها نحن نعود للمثابرة والاجتهاد قد استعدت نفوسكن وعقولكن لعام دراسي جديد مليء بالحيوية والنشاط والانضباط .

أيتها الطالبات أنتن تعرفن أن هذه المدرسة بيتكن الثاني أيضاً فتميزها من تميزكن وتفوقها تفوق لكن ونظافتها من نظافتكن ، جدرانها ، أثاثها وكتبها وكل مافيها وضعت بين أيديكن لتنتفعن بها وتعتبرونها من أعز ماتملكن تذكري اليوم الأعوام الدراسية الفائتة كيف مرت وانقضت لم يبق للمتفوق من عنائها وتعبها إلا لذة النجاح ومتعة التفوق ، لم يبق للمهمل المقصر من لعبه ولهوه إلا حسرة الفشل هكذا تمر الأيام بحلوها ومرها وتعبها ولهوها .. وتبقى ثمرتها ونتيجتها . واعلمن أن العلم إنما يطلب للعمل به .. وليس لحفظه في الذهن وتسطيره على الورق فقط بل يجب علينا أن نميز في دراستنا ماهو المهم في حياتنا ولمن نعطي الأولوية في دراستنا، بوركت جهودكن . كما أرحب بكوكبة المعلمات الجديدات اللواتي انضممن إلى مدرستنا لهذا العام ونتمنى لهن التوفيق والعطاء الذي يرضى الله ثم يرضيكن كما نرحب ببناتنا الطالبات المستجدات لهذا العام الدراسي و أولياء الأمور وكل من شاركنا في هذا اليوم وفقكم الله وأنار لكم درب النجاح وشكراً .

وأخيراً نرحب ونقول إلى الاخت استيفاني أهلاً وسهلاً بك فلا حاجة لي أن أعرف عليها فهي أشهر من تعرف في محبتها للمدرسة وإخلاصها وتضحياتها وصدرها الواسع وقلبها الكبير.

ليبارك الله الجميع ويحفظ دولة الإمارات العربية المتحدة آمنة معطاءة